يعرف الختان أو الطهور بأنه إزالة الجلد الزائد الذي يغطي رأس القضيب جراحياً. وعادةً ما يتم إجراؤه للأطفال الذكور حديثي الولادة خلال العشرة أيام الأولى من الولادة.
كما أنه يمكن عمل الختان في سن متقدم في حالة وجود مشكلة صحية تستدعي القيام بذلك مثل مشاكل في شكل القضيب، أو التهابه، أو تقليل احتمالية الإصابة بالعدوى التي تنتقل جنسياً، ولكن عادةً ما تتطلب هذه الحالة التخدير العام.
ويلجأ الأهل للختان كنوع من الطهارة، ومن باب النظافة الشخصية، والوقاية من العديد من المشاكل الصحية؛ إذ يساعد الختان على التقليل من احتمالية الإصابة بالتهابات المسالك البولية والأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي وغير ذلك.
وجرت العادة أن تتم عملية الختان من خلال الشفرة، ولكن مع التقدم في العلم، تم تطوير عمليات الختان بالكي الكهربائي أو ختان الذكور بالليزر.
الفرق بين الطهارة بالليزر والعادى
في الجراحة التقليدية يتم استخدام سكين جراحية أو شفرة كأداة قطع لتنفيذ الختان. فرص النزيف أعلى نسبياً من غيرها من أساليب الجراحة. وهي مخصصة فقط للحالات التي لا يمكن فيها استخدام طرق أخرى.
وقت الشفاء بجراحة الختان التقليدية أطول نسبياً، وينبغي اتخاذ تدابير لرعاية الجرح حتى يشفى تماماً.
في عملية الطهارة بالليزر أو الختان بالليزر، يتم استخدام جهاز ليزر لقطع الجلد. وتتميز هذه الطريقة بشفاء الجروح السريع وبالحد الأدنى من فقدان الدم. تكون الجروح على الجلد باستخدام الختان بالليزر أكثر دقة من الطرق التقليدية للقيام الختان. الغرز تذوب تلقائياً في غضون أيام قليلة.
يكون تغيير الضمادات على الجروح أقل ما يمكن في حالة الختان بالليزر، كما هي حالة زيارات المتابعة عند الطبيب.
كيف تتم عملية الختان بالليزر؟
كما ذكرنا سابقاً يمكن عمل الختان أو الطهور في أكثر من فئة عمرية، وتختلف إجراءات وتعليمات هذه العملية بناءً على العمر، وفيما يأتي ذكر لطريقة إجراء تلك العملية والخطورة المترتبة على كل منها:
طهارة الاطفال بالليزر
يمكن عمل الختان بالليزر للأطفال من عمر الخمسة سنوات فما فوق، وذلك لأن الأطفال ما دون الخمسة سنوات يصعب السيطرة عليهم لإجراء الختان بالليزر الذي يحتاج لدقة وانتباه. وتتم العملية من خلال الخطوات التالية:
وضع مخدر موضعي على القضيب لضمان عدم شعور الطفل بألم أثناء إجراء العملية.
الانتظار لمدة دقيقتين تقريباً ليأخذ المخدر مفعوله.
إزالة الجلد والقلفة الزائدة بواسطة أشعة الليزر.
خياطة الحافتين بغرز قابلة للامتصاص التلقائي وبالتالي لا توجد حاجة لإزالتها، إذ إنها تزول خلال أسبوعين من بعد العملية، وقد تبقى لمدة شهر أيضاً.
مدة شفاء الطفل بعد الختان بالليزر
يبدأ الطفل بالشعور بالتحسن خلال ثلاثة أيام ما بعد العملية. وبشكل عام يجب على الطفل مراجعة الطبيب بعد أسبوع من إجراء العملية لمعاينة الغرز وملاحظة مدى تحسن جرح العملية.
مميزات وعيوب الطهارة بالليزر
لعل أهم مميزات الختان بالليزر هي: أن احتمالية النزيف أو وجود جرح في الأنسجة ضئيلة جداً، وهذا يسهل عملية الشفاء ويجعلها تمتد لمدة أقل. ولكن بالتأكيد هذا لا ينفي بشكل تام عدم حصول أي نزيف، إذ لا يزال هناك فرصة لذلك.
من أهم عيوب الختان بالليزر للأطفال ما يلي:
الأطفال الذين يعانون من السمنة عادة ما تكون هذه الطريقة أصعب لهم وذلك لأن نسبة الدهون الزائدة قد تغطي على طرف القضيب مما يصعب رؤيته.
قد لا يتحمل بعض الأطفال الألم ما بعد العملية أو لا يتقبلوا التخدير، لذلك يجب أخذ ذلك بعين الاعتبار قبل اللجوء للختان بهذه الطريقة.
ختان الذكور البالغين بالليزر
قد يلجأ الرجال البالغون للختان لغايات النظافة والوقاية من الأمراض المعدية والأمراض الجنسية مثل الإيدز. والطريقة هي ذاتها التي يتم إجراؤها لدى الأطفال، لكن يتم استخدام مخدر أقوى ويدوم لمدة أطول.
كما أنهم يحتاجون لوقت أطول للتعافي ما بعد العملية. وينصح الابتعاد عن الجماع أو الاستمناء لمدة 6 أسابيع على الأقل، وذلك لأنه بحالة عدم شفاء الجرح بالشكل التام قد يزيد من فرصة الإصابة بالعدوى. كما أن فرصة النزيف موجودة كما في حالة إجرائها لدى الأطفال.
مدة شفاء البالغ بعد الختان بالليزر
يخرج المريض بعد عملية الختان بالليزر في نفس يوم الجراحة، ويصف الطبيب له مسكنات لتخفيف الألم والمضادات الحيوية والأدوية المضادة للالتهاب. لا يؤثر الختان بالليزر على عملية التبول لأن العملية خارجية لا تؤثر على مجرى البول قد يهمك اكثر تعرف على سعر الختان في مستشفى المواساة
يمكن لمعظم المرضى العودة إلى العمل في غضون 2-3 أيام.




hdilh htqg hgojhk fhggd.v hl fhg'vdrm hguh]dm