ينتشر الادمان على المخدرات كما تنتشر النار في الهشيمة، ومن واجبنا كمجتمع أن نتقدم بكافة طرق التوعية ضد هذا الخطر الجسيم، وتتم التوعية أولا من قبل المجتمع نفسه كأسرة يجب أن تهتم كل أسرة بذويها وتوعيتهم عن مخاطر الادمان على المخدرات ثم يأتي الدور الآخر وهو دور المراكز العلاجية ومستشفيات علاج الادمان التي يجب أن تساهم في تقديم برامج توعية من حين لآخر حتى يدرك افراد المجتمع مخاطر تعاطي المواد المخدرة، ولا يتوقف دور هذه المراكز على التوعية لفقجط فتقدم برامج علاج ادمان الحشيش وعلاج ادمان الهيروين ايضا على أكمل وجه وبشكل سليم، لذلك علاج الادمان أصبح سهل المنال ويمكن الحصول عليه بشكل علمي والتعافي منه نهائيا.




hgj,udm gloh'v hgh]lhk ugn hglo]vhj