امراض تصيب العين وكيفية علاجها
تُعتبر العين من الأعضاء المهمة جدًا في جسم الإنسان فهي التي تساعد على عملية الإبصار والرؤيّة ليعيش الإنسان حياة طبيعيّة ولينجح في تأدية أعماله وواجباتهِ اليوميّة، وللاسف الشديد فإنّ العين تتعرّض للعديد من الأمراض التي قد تصل إلى درجة الخطورة في حال لم تعالج بشكلٍ سريع، وهذا ما سنتحدث عنه من خلال السطور التاليّة، حيث سنُسلط الضوء على مجموعةٍ من أكثر الأمراض التي قد تصيب العين وطرق الوقاية منها:

أولًا: تعريف العين وأقسامها العين هي العضو المسؤول عن استكشاف الضوء وتحويله إلى نبضات إلكتروكيميائيّة في أعصاب الجسم، وهي المسؤولة عن عمليّة النظر، والعين هي كروية الشكل وصغيرة، وتتميز بالقدرة على التحرّك داخل المحجر بشكلٍ سلسٍ وحر، وذلك بواسطة العضلات الطوليّة والعرضيّة، وتتألف العين من عدة أجزاء وأقسام، لكل منها وظيفة محددة، وأي عطل يحدث في هذهِ الأٌقسام يؤثرُ سلبًا على افضل طبيب عيون اطفال في الاستشاريون صحة وسلامة عمليّة النظر:
1- العدسة: وهي عبارة عن عدسة صغيرة جدًا وتتميّز بلونها النقي والصافي، وتقوم وظيفة العدسة على توضيح الصور التي تتكوّن على شبكة العين، وتوصلها بالعصب البصري الموجود في الدماغ، وذلك لكي يترجمها، ويُظهرها بالشكل الحقيقي الذي يراه الإنسان.
2- البؤبؤ: البؤبؤ هو المركز الأسود الذي يوجد في قزحية العين، وهو المسؤول عن تحرير الضوء اللازم والضروري لتنجح العين في رؤيّة الأشياء، لهذا فإنّ حجمهُ يتغيّر حسب كميّةٍ الإضاءة التي يتواجدُ فيها الإنسان.
3- الصلبة: أمّا الصلبة فهي عبارة عن القسم الأبيض الخارجي الذي يوجد في عين الإنسان.
4- الشبكيّة: إنّ الشبكية تعتبر من أهم أجزاء العين وأكثرها حساسيّةً، لهذا فإنّ أي أذى تتعرض لهُ الشبكيّة فإنّ الإنسان يفقد نظرهُ بشكلٍ تام، وذلك لأنّها تحتوي على الشريان الأساسي الواحد، وعلى وريد أساسي واحد أيضًا، وهو الذي يُسمى بالوريد المركزي للعين.
5- محجر العين: محجر العين هو المكان الذي يحتوي على كرة العين، والذي يتكّون من العظام، ويفصل بين محجر العين وكرة العين بعض المكونات مثل الشحوم، العضلات، الغدد، والأوعيّة الدمويّة، التي من الممكن أن تنتفخ في بعض الحالات الصحيّة مما يؤدي لدفع العين إلى الأمام، أو ما يُسمى ببروز العين.
6- القرنيّة: وهي عبارة عن طبقة رقيقة جدًا، وتؤدي مهمة في غاية الأهميّة وهي حمايّة مقدمة العين، كما وأّنّها تعمل على السماح للضوء باختراقها دون أن ينكسر، وفي حال تعرّضت القرنيّة للخدوش والجروح، فإنّها تتسببُ بأوجاعٍ شديدة للإنسان.
7- مركز الإبصار: في مركز الإبصار يوجد الكثير من الخلايا الحساسة للضوء، والتي تساعدُ الإنسان على رؤيّة التفاصيل

الدقيقة، ويقع مركز الإبصار في شبكيّة العين، وإنّ أي تغيُّر بسيط يطرأ على هذا المركز، يؤثرُ سلبًا على عمليّة الرؤيّة السليمة.

8- السائل الزجاجي: وهو عبارة عن سائل هلامي شفاف، ويقوم بمهمة أساسيّة وهي تعبئة الجزء المتوسط في العين. 9- العصب البصري: وهو الذي يربط العين بالدماغ وعن طريقهِ يتم التقاط الصور على الشبكيّة، ونقلها إلى الدماغ لكي يُترجمها.
10- الجفون: تساعد الجفون على حماية العين، والحفاظ على صحة وسلامة عمليّة النظر، فهي تعمل مثلًا في الحفاظ على رطوبة العين وبالتحديد الأقسام الداخليّة منها، كما وتحمي العين من التعرّض للعوامل الخارجيّة المؤذية لها، كحمايتها من التعرض للأتربة، والغبار، والحجارة.
11- الجهاز الدمعي: يقوم الجهاز الدمعي بوظيفةٍ مهمة، وهي تنظيم عمليّة الصرف المائي في العين، ومنع الدموع من الانسكاب على الوجه.
12- القزحيّة: تتألّف القزحيّة من عضلة طويلة تعمل على التحكّم بكميّة الضوء الذي يصل إلى الشبكيّة، وهي التي تعطي اللون للعينين، كاللون الأزرق، الأخضر، الأسود، العسلي، والبني. ثانيًا: أكثر الأمراض التي تُصيب العين مرض الرمد: يُعتبر الرمد أحد أكثر الأمراض التي تصيب العين، وبالتحديد ملتحمة العين التي تبطن الجفون، وعادةً ما يُصيب الرمد الإنسان في مختلف المراحل العمريّة ، ويكثر انتشارهُ في فصل الربيع. أسباب الإصابة بالرمد: تعرّض العين لبعض الأنواع من البكتيريا أو الفيروسات المسببة لمرض الرمد. تحسس العين من العوامل البيئيّة المنتشرة كحبوب اللقاح، الغبار، يمكن اللجوء الى تصحيح النظر لمعالة مشاكل قصر وبعد النظر تابع المقالة لتتعرف اكثر على اسعار عمليات تصحيح النظر في جدة ومدن المملكة الاخرى مع خصائص ومميزات عملية التصحيح بالليزر.





hlvhq jwdf hgudk ,;dtdm ugh[ih