برنامج وزارة التعليم الوقائي




البرنامج الوقائي الوطني للطلاب والطالبات (فطن) وهو برنامج أطلقته وزارة التعليم السعودية، ويعد برنامج «فطن» برنامج وطني يُعنى بتنمية مهارات الطلاب والطالبات الشخصية والاجتماعية، ويسعى من خلال خطته الاستراتيجية، والتدريبية، والإعلامية، أن يكون الأول وقائيًّا محليًّا وإقليميًّا.
بالتعاون مع 5 جهات حكومية ذات العلاقة وهي وزارات الداخلية والشؤون الاجتماعية والشؤون الإسلامية والصحة والرئاسة العامة لرعاية الشباب، وبالتعاون مع الجامعات السعودية.
وكان قد صدر قرار معالي وزير التعليم الدكتور عزام الدخيّل في مارس 2015 باعتماد (فطن) اسماً للبرنامج الوقائي الوطني للطلاب والطالبات، الذي اطلقته الوزارة بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات.
وتضمن القرار اعتماد تنفيذ البرنامج على مستوى المناطق والمحافظات، واعتماد تنفيذ الدليل الإجرائي وخطة التدريب ومتطلباتها.
وأكدت وزارة التعليم أنها أطلقت برنامجها الوطني الوقائي من خلال عقد شراكات مع عدد من الجهات ذات العلاقة, وعقد اجتماعات لمسؤولي إدارات التعليم في المناطق والمحافظات لتنفيذ الحملة التوعوية الخاصة بالبرنامج، مشيرة إلى أنها ستستخدم التغطية الإعلامية الشاملة والإعلام الجديد والأنشطة والبرامج والتدريب في البرنامج الذي سيتم فيه بالمرحلتين المتوسطة والثانوية.
ويستهدف البرنامج خمسة ملايين طالب وطالبة لرفع الفهم لديهم من سوء استخدام وسائل التواصل الحديثة .
ويهدف “فطن” إلى تعزيز القيم الاجتماعية والأخلاقية في إطار تعاليم الدين الإسلامي، وتنمية مهارات المستهدفين الشخصية والاجتماعية، ونشر الوعي الصحي والاجتماعي والنفسي بأضرار المخدرات، وتكوين فرق تطوعية مساندة وداعمة لتنفيذ البرنامج على المستوى الوطني.
وقد أقر وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل اعتماد (فطن) اسماً للبرنامج الوقائي الوطني للطلاب والطالبات وفقاً لهوية وشعار البرنامج الذي تم استلهام مسماه من الحديث النبوي الشريف “المؤمن كيّس فطن” من منطلق أن الفطنة كمسمى تنطوي على دلالات عدة أبرزها : الذكاء، الوعي، النباهة، حسن الإدراك والتصرف، القدرة على تمييز الخير من الشر، وهي جميعها من الأهداف التي ينشدها البرنامج ويرمي إليها من جراء إطلاقه.
ويسعى البرنامج إلى حل مشاكل أزمة الهوية، وأزمة الثقة، وأزمة الانتماء، ونقص المهارات الشخصية والاجتماعية، ومواجهة المهددات الأمنية”.
استطاع البرنامج تحقيق أساسات في مراحل الإعداد والتهيئة، ابرزها تأسيس مركز استشارات “فطن” لوقاية أبنائنا من الانتماءات المشبوهة من خلال الرقم المجاني للبرنامج، وإتمامه إعداد 360 خبيراً من خبراء “فطن”، وإصدار عدد من الحقائب التدريبية في توكيد الذات والوعي الذاتي وحل المشكلات، والتربية الإعلامية الناقدة، وذلك في مرحلته الأولى.
وسيكون البرنامج على مسارين، مسار وقاية خاصة بطلاب وطالبات المدارس، وفي هذا الشأن تمت الاستفادة من 12 برنامجًا دوليًا وقائيًا، تهدف لتزويد الطالبات والطلاب بالمعارف وتنمية المهارات الشخصية والاجتماعية وتنمية المشاعر الإيجابية، والمسار الإعلامي بتنفيذ عدد من الحملات التوعوية الوقائية الإعلامية العامة، بهدف الوصول إلى أكبر شريحة من شرائح المجتمع، حيث ستكون الحملة عبر جميع الوسائل الإعلامية من خلال وسائل الإعلام المختلفة الإعلام التقليدي والإعلام الجديد.
*****************
المصادر
-منهل الثقافة التربوية
-جريدة الرياض (19 اكتوبر 2015) (30 ابريل 2015)





t'k fvkhl[ ,.hvm hgjugdl hg,rhzd