مشكلة التعاطي أو الأدمان بمضمونها العام هي إحدى أكبر المشكلات التي تواجه المجتمع بأسره وأكثر فئات المجتمع متضرره بهذا الشيء هم الشباب وفي نفس الوقت فإن الشباب هم المصدر الوحيد للدخل في معضم الأسر ويعتمد عليهم هذه الأيام بكثرة لتيسير المعيشة وأيضاً فإنهم يشكلون أكبر نسبة من الأيدي العاملة في المصانع وغيرها.
والادمان هو أحد اسباب ضياع الشباب وضياع الشباب يؤدي بشكل تدريجي لضياع المجتمع بأكمله فالادمان ليس له تأثير فردي مستقل بل إن أثاره تنعكس بشكل سلبي على جميع من حول المدمن سواء كانت اسرته او أصدقائه وغيرهم من الأشخاص فلذلك يجب الحذر من خطورة الأدمان ومعرفة ما يسبب من مشاكل عامه.
والادمان له صوّر عدة ومن هذه الصوّر المخدرات والمورفين والحشيش والخمور والهروين الخ وهذا جزء بسيط من صوًر الادمان وايضاً فإن صوّر الادمان تتزايد يوماً بعد يوم وذلك بسبب التجّار الذين لا يهمون سوى المال ومصالحهم الشخصية فقط ولا يهتمون لأمر الآخرين أو مايتسببوه من أمراض وأوبئة.
وأصبح الادمان مشكلة كبيرة إذ أن الذي يتعاطاه لمره واحده أو مرتين يتعاطاه حتى أن يموت وليس ذلك لحبه ولكن لعدم قدرته على التخلي عنه بل أنه إذا تخلى عنه قد تحدث له نوبات جنونية وتألم حاد.
ولإدمان المخدرات والحشيش وغيرها من أنواع الادمان أضرار عديده فمثلاً الأضرار الاجتماعية تتمثل بضياع اسرة المتعاطي وخصوصاً إذا كانت اسرته معتمده عليه لتيسير سبل المعيشة وأسباب البقاء ويؤدي إلى أنحراف أبناء المتعاطي كما يقوم بإفساد أصدقائه وذلك عبر جرهم إلى هاوية الادمان الذي في الأصل هو اسفلها، وهناك الأضرار النفسية والتي تتمثل في القلق والخوف والأرق والانفراد والخلوة والغضب الشديد وعدم التركيز والتشتت الذهني كما انه يتسبب في أضرار صحية بليغة ومنها ضعف الذاكرة والنسيان الشديد فالتعاطي المستمر يتسبب بقتل ملايين الخلايا العصبية التي من خلالها يتم تكوين المخ وعلاجه والادمان يقوم بإتلاف تلك الخلايا تدريجياً وايضاً يقوم بتقليل المناعة ويتسبب في ألام شديده ويؤدي إلى انفجار الشرايين، وهناك الكثير من الأضرار الصحية التي يتسبب بها الادمان ومنها ما قد تم اكتشافه ومنها لازال باطن فمع تطور أساليب الادمان تزداد الأضرار وتتفاقم المشكلة.
وهنا ستة نقاط مهمة من خلالها يمكنك التخلص من الادمان بصورة نهائية

الحذر من البداية
إن لازلت في بداية الادمان فأمنع نفسك نهائياً منه حتى ولو عانيت الكثير من الألآم ووجع الرأس لأنك إذا توقفت بعد مدة طويلة قد لا يمكنك منع نفسك والتوقف المفاجئ بعد فترة طويلة قد يتسبب لك بالآم شديدة جداً لا يمكن تخيلها.

الشعور بالذنب
الشعور بالذنب حيال ما تقوم به والنضر إلى ما سببته من مشاكل لأسرتك قد يعطي لقلبك بعض الرحمة لنفسك وللآخرين وهذا قد يكون دافعاً قوياً للتخلص منه.

وقت الفراغ
اشغل وقت فراغك في التعلم وغيرها من الأعمال فالفراغ هو مشكلة كبيرة بحد ذاته إذ أن من أكثر المشاكل التي تؤدي إلى الانحراف هي مشكلة الفراغ.

إزالة السموم
التعاطي والادمان يقوم بالتخلص من وضائف عديدة يقوم بها الجسم من تلقاء نفسه ويحل مكانها الشيء المخدر وبذلك نحتاج للمخدر ليكون حلاً بديلاً لتلك الوظائف ولذلك فأنه يجب علينا أن نتخلص من سمومه وجعل الجسم يقوم بوظائفه بشكل طبيعي وهذه مرحلة طبية مهمة يمكن أن تقوم بها عبر مساعدة أحد الأطباء في هذا المجال.

العبادة
التكثيف من العبادات هو أحد اهم حلول مشكلة الادمان فعندما تحس أنك معاقب على افعالك وأنك ستحاسب على ما قمت به من اضرار لجسمك الذي أعطاه الله لك معافى وجميل سيجعلك تدرك خطورة الأمر والعواقب القادمة وستعلم أنه لن ينفعك الندم لاحقاً فأنت أمانه عند نفسك من رب الكون.

التدريج
عندما تريد الإقلاع عن شيء ما فالتدريج هو أسهل حل فمن خلاله يمكنك تقليل الأعراض الحادة التي قد يتعرض لها الجسم أثناء الانسحاب فإذا توقفت فجأة فإن أعراض الانسحاب ستأتي متراكمه مع بعضها والذي قد يتسبب بمشكلة كبيرة ويحذر منها العديد من الأطباء وأما تقليل التعاطي تدريجياً فأنه سيقلل من اعراض الانسحاب وهذا ما ينصح به الأطباء في جميع أنحاء العالم.





6 krh' lili ggjogw hgkihzd lk hgh]lhk ugh[ hgh]lhk