أمر القرآن الكريم بطاعة الوالدين ،وتقديرهما ومساعدتهما لما ؛ لما لهما من فضل في تربية أبنائها .فالأم تعبت في حمله جنينا وغذته وأروته رضيعا .وسهرت الليالي بجانبه مريضا ، والوالد تعهده بالتربية صغيرا ، وأدخله المدارس صبيا ، ووجهه وأرشده كبيرا فما أجدر أن تستجيب لنداء القرآن إذ يقول الله تعالى " ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلى المصير " .


أعرب ما تحته خط :

القرآن :

----------------------------------------------------------------

جنينا :



----------------------------------------------------------------


أمه :

----------------------------------------------------------------

أخرج من العبارة السابقة :


مضاف إليه


: -------------------------------



فعل مبني

: ------------------------- ، -----------------------

مثنى
:
----------------------

أعرابه

: ------------------------------------

معرفة

: ---------------------------

نوعها

: ----------------------------------

معرفة

: --------------------------

نوعها

: ----------------------------------

ضمير متصل

: ---------------------

محله الإعرابي

: -------------------------------

ضمير متصل

: ---------------------

محله الإعرابي

: -------------------------------


j]vdf kp, hgl]hvs hglwdv hggi hgYkshk hg,hg]dk hgrvNk hgrvNk hg;vdl hg;vdl jvfdm juhgn dr,g ugn tqg Ygn